خلية الصقور تكشف اعترافات “المرأة الأخطر” في داعش.. شاركت في تحضير الأسلحة الكيمياوية

كشفت خلية الصقور الاستخبارية تفاصيل جديدة عن “المرأة الأخطر” في صفوف تنظيم داعش، أبرار الكبيسي، التي كانت تعمل في هيئة التطوير والتصنيع للمواد الكيمياوية والبيولوجية التابعة، وهي معتقلة لدى القوات العراقية منذ فترة.

 

وأفاد رئيس الخلية ومدير استخبارات ومكافحة الارهــاب فـي وزارة الداخلية أبـو علي الـبـصـري، فـي تصريح صحفي تابعته “ساعة بغداد “، اليوم الخميس، بـان المـدانـة الارهـابـيـة (أبـرار الـكـبـيـسـي) الــتــي صــدر بـحـقـهـا حكم المـؤبـد مـوخـرا كـانـت مـن أبـرز الباحثين الـبـيـولـوجـيـين المــشــاركــين فــي بـرنـامـج داعــــش لـتـصـنـيـع وتـــدريـــب عـنـاصـر خـاصـة فـي هـيـئـة الـتـطـويـر والتصنيع بالتنظيم الارهابي على تحضير وانتاج واســتــخــدام الاسـلـحـة الـكـيـمـيـاويـة في البلاد والخارج”.

 

وأشار الى “اعــتــرافــات الارهابية أبرار الكبيسي وكيف غرر بها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي لــلانــضــمــام الــــى صـــفـــوف الـتـنـظـيـم الإرهــابــي، وتـحـركـاتـهـا داخــل وخــارج الــبــلاد، فـضـلا عــن اسـتـخـدامـهـا المــواد الكيمياوية في عمليات عدة ببغداد”.

SHARE

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here